دخول مدرسي

  • Hassane Loukili
  • Culture

استسلم للنوم وسط أكوام عظام التفّت حول نفسها، أجساد إخوته السبعة تحميه من لفحات البرد .       استيقظ، ارتدى بذلته المهتئة، التَهَم قطعة خبز، شرب كوب شاي، حمل "اللوح" الورقي، كان قد اقتناه من بقّال الحي مقابل (20 سنتم)، عرج على مطرح الأزبال ، التقط قطعة قماش وحمل نعليه تحت إبطه وأعطي ساقيه للريح لا يلوي على شيء، وجهته الفصل تذكر الطبشورة ،سيطلبها من المعلم، لقد قرر أن يصبح طبيباً. 

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

مصطفى 09/02/2015 01:13

.. قصة مكثفة لمعاني النضال.. لم أكن أعلم أنك موهوب أستاذي لوكيلي
دام لك الإبداع..

Hassane Loukili 09/02/2015 09:21

لا يمكنك أن تتصور فرحتي وأنا أرى مشروع مفكر كاتب وأديب يتقفى كونديرا مستقبلنا أمثالكم يزهر
الأمل...

rachiq rachida 07/01/2015 20:33

avec la description de la misère du début ,on ne s'attend pas au rebond joyeux qui vient à la fin ..un peu "le pain nu " mais enveloppé de pudeur

benali 07/01/2015 00:24

لولا امثال هؤلاء لضاع العلم ولو ضاع العلم لضاعت امة باكملها

Chikhaoui 06/01/2015 09:57

Très beau passage , particulièrement beau par la fraîcheur du jeune écolier , son activité matinale son agilité sa décision , un passage concret où l objet est présent loin de la description abstraite et nostalgique souvent attristante, beau passage où la ressent LA Vie et la force et l innocence de l enfant

Hassane Loukili 06/01/2015 11:32

Merci Hanane vous avez honnorez mon blog ,Notre blog,et vous avez montrez une vision "PNL"hhh speciliée
لقد أظهرت عن حسٍّ نقذي مدفون يقف عند أشياء تنم عن معرفة واهتمام قل نظيرهما شكراً ودامت لك فاطمُ والمصطفى ... ودامت لكم السعادة

rabéa zouhairi 05/01/2015 23:11

جميل جدا. وصف غني بالصور المجازية تنم عن مخيلة واسعة .
مزيدا من العطاء

rabéa zouhairi 05/01/2015 23:07

استسلم للنوم وسط أكوام عظام التفّت حول نفسها، أجساد إخوته السبعة تحميه من لفحات البرد . استيقظ، ارتدى بذلته المهترئة، التَهَم قطعة خبز، شرب كوب شاي، حمل "اللوح" الورقي، كان قد اقتناه من بقّال الحي مقابل (20 سنتم)، عرج على مطرح الأزبال ، التقط قطعة قماش وحمل نعليه تحت إبطه وأطلق ساقيه للريح لا يلوي على شيء، وجهته الفصل تذكر الطبشورة ،سيطلبها من المعلم، لقد قرر
أن يصبح طبيبا

Benyacob 05/01/2015 19:09

J'ai l'impression de lirev Choukri.
Choukri le toubib

Minimalist © 2014 -  Hébergé par Overblog