• Hassane Loukili
 
كم مرةً أردتَ أن تتكلم فخنقت أنفاسك بنفسك؟ تحت ذرائع واهية ، الحكمة، التَّريث ، الرَّزانة ...لكن حين تعود للكلام عن أو في نفس الموضوع تجد أنَّنه فات الأوان ، ولم يعد ما تقوله ذا معنى . تعيد الأسطوانة عدَّة مرَّات دون أن تتعظ . أتكلَّم بالمخاطب وأنا اقصد نفسي قبل الآخر لأن السكوت عن الشيء أو البوح به إما خيانة أو شُحٌّ بمنى بخلٌ وبين الصِفتين تضيع الشَّهامة والشَّجاعة

حين تتكلًّم قد تقول حكمة فتنفع النًّاس وقد تقول نقمة فيوجك المحيط، قد تنطق حبًّا وتحْيي أنفاس

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Minimalist © 2014 -  Hébergé par Overblog